Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تحديد الأخبار المزيفة

ملخص
public
تسلط هذه المقالة الضوء على كيفية التعرف على الأخبار المزيفة في وسائل الإعلام.

الأخبار المزيفة وقنواتها المعتادة

أصبحت الأخبار المزيفة والخاطئة مشكلةً أساسية تواجه مستهلكي جميع أشكال الإعلام والإعلان في حياتنا، فقد امتلأت منصات التواصل الاجتماعي بالأخبار من كل صوب،ويصعب تمييز صحتها من خطئها أحياناً. تعتمد طبيعة هذه المواقع على سرعة انتشار المعلومات للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين. وقبل استخدام الإنترنت كانت الوسائل الإعلامية جميعها مطبوعة، أو مرئية أو مسموعة مثل الصحف، والمجلات، وقنوات الراديو والتلفزيون، ولكن باختلاف التكنولوجيا الآن فإن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت أكبر وسائل نشر المعلومات وأسرعها وصولاً للناس.

متى  تحولت منصات التواصل الاجتماعي إلى مصدر للأخبار؟

يقول خبراء الإعلام الآن إن مواقع التواصل الاجتماعي هي التلفزيون الجديد الذي يبحث عنه المشاهدون للانتقال من الوسائط التي تنقل الرسائل بشكلٍ خطي إلى المواقع التفاعلية على الإنترنت، وكما قال كورت أبراهامسون(Kurt Abrahamson)  لمدير التنفيذي ل"share this":

"إذا نظرنا الآن إلى قنوات الأخبار التقليدية؛ من الصحف والراديو والتلفزيون، فسنلاحظ أنها جميعاً اختارت منصاتٍ إلكترونية تمثلها بشكلٍ رسمي وتنشر الأخبار عليها،واعتمدت بعض القنوات إلى تصميم تطبيقاتٍ خاصة بها لسهولة وصول المتابعين إليها. وإذا أمعنّا النظر، سنجد أنهذه الوسائط نفسها أصبحت تعتمد على الشكل التفاعلي، والذي تستمدفيه الأخبار من المصادر الرسمية، ومن الشخصيات والصفحات المعروفة من "المؤثرين" على الإنترنت."

وإذا نظرنا الآن عن قرب إلى المحتوى الذي يُنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فهو يختلف عن طريقة إعداد المحتوى التقليدي السابق، إذ صُمّمت هذه المنصات بحيث يتم التحكم فيها إرسالاً واستقبالاً عبر نقرة زر واحدة، وأصبح من السهل الاشتراك لمتابعة ملايين الصفحات ببعض النقرات، ما يعطينا كمستخدمين أعداداً هائلة من التحديثات في كل وقت، وما يسمح للمُرسِلين بالنشر المستمر لما يرغبون به.

لا تكن مساهماً في نشر الأخبار المزيفة

يمكن تجاهل بعض الأخبار المزيفة ويمكن لبعضها أن يؤثر فيك بشكلٍ كبير إن لم تتجاهله أو صدقته. فلنلق نظرة، على سبيل المثال، يتم تداول رسالة غير رسمية تُظهر أيام إجازة نهاية العام الدراسي، وصلت إلى شخص معين ومباشرة قام بإعادة إرسالها في مجموعة واتساب العائلة دون التأكد من المصدر أو من المواقع الرسمية لوزارة التعليم. وحين رأت ابنته الرسالة استغربت وردت عليه بأن المدرسة لم تبلغهم بمواعيد الإجازة

 لذا، ماذا تعتقد أنك ستفعل إذا قرأت هذه الرسالة؟

هل ستشاركها على الفور مع العائلة أو الأصدقاء؟أم تتجاهلها؟ أمتتحقق من صحتها؟ هناك العديد من الإجراءات التي ستتخذها بناءً على مدى استعدادك للتعامل مع الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي.

كان من الممكن أن تكون هذه الأخبار صحيحة أو خاطئة، ولكن السؤال، كيف نتصرف معها؟ فنحن نعرف أن مواقع التواصل الاجتماعي تقدم خدمات جيدة ولكن نحن يجب أن نتحكم بها حسبما نشاء، ولا يجب أن نسمح لمواقع التواصل الاجتماعي بالتحكم بنا. ولهذا، يجب أن ننتبه للتصرفات المختلفة التي تصدر عن المستخدمين عبر هذه المواقع.

فقد يشارك بعض الناس الأخبار والمعلومات بشكلٍ مباشر وتلقائي للعائلة والأصدقاء دون تقدير للنتائج، ولكن هل هذا التصرف سليم؟ هذه أسئلة جيدة يجب أخذها في الاعتبار!

وسوم أساسية
اخر تعديل
06-07-2020
زمن القراءة
2 دقيقة

دعوة للفعل

إن منع انتشار الأخبار المزيفة لا يقل أهمية عن التعرف علها. اقرأ النصائح حول كيفية منع انتشار الشائعات والأخبار المزيفة.

موارد خارجية