Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

التّواصل في العصر الرّقميّ

ملخص
youth
تشرح هذه المقالة للشباب كيفيّة تجنُّب ثلاثة حواجز للتواصل عبر الإنترنت: سوء التواصل وسوء التفسير والخلافات.

سهّلت شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي التواصل مع الأصدقاء والعائلة والزملاء وغيرهم، وخلقت الاتصالات على الإنترنت طُرقاً جديدة للتفاعل. يعني التواصل الجيد قدرة الناس على التفاعل دون صعوبة، وفَتِح عالم من الصداقة والتفاعل لم يملكه أي جيل سابق. ولكن كلّ ذلك لا يزال يحمل معه مشاكل عديدة. 

في حياتك. سوف تتواصل مع مختلف أنواع من الأشخاص وستُكوّن صداقات عبر الإنترنت، ولكنّك قد تواجه عوائق في التواصل في بعض الأحيان، أمر من شأنه زيادة صعوبة تنمية الصداقات والحفاظ عليها. وتشمل هذه العوائق سوء التواصل وسوء التفسير والخلافات، وكلّها ستجعل العلاقات على الإنترنت أكثر صعوبة. قد تكون هذه الأشياء مُحبِطة ولكن يمكن التغلّب عليها. 

 

الهدف هو التعامل مع الخلافات والتواصل بشكل حقيقيّ ومحترم وهو أمر يمكن بلوغه عبر بذل الجهد التفكير.  

سوء التواصل:  

يفتقر التواصل على الإنترنت إلى أدوات معينة تجعل التواصل وجهاً لوجه أكثر وضوحاً. إذ لا يمكنك استخدام لغة الجسد ونبرة صوتك لتبدو منطقياً وتبيّن حُسن نيّتك على الإنترنت، بدلاً من ذلك عليك بدء صداقات والحفاظ عليها بطرق مختلفة، بما في ذلك توخّي الحذر لتجنب سوء التواصل.  

يمكن لسوء التواصل أن يحدث حين يقول شخص ما أمراً أو يقوم بتصرّف يصعب فهمه، أو يُعطي انطباعاً لم يقصده. غالباً ما يجعل ذلك التواصل صعباً وغير طبيعي، ولا يفهم الناس ما يحاول الشخص قوله أو ما يريده. يمكن لتسلّسل الأفكار أو التعبير عنها بشكل خاطئ أن يجعل فهمها أصعب. يمكنك حل هذه المشكلة عبر التفكير فيما تريد قوله، وما إذا كانت كلماتك التي سترسلها ستوصّل رسالتك بفعّالية.  

غالباً ما يكون التواصل على الإنترنت سريعاً وأحياناً يكون مليئاً بالرموز أوالصور أو الإشارات التي قد لا يفهمها كثيرون، وبالتالي يزداد احتمال سوء التواصل حين تشير إلى أشياء لا يفهمها الناس أو يتذكّرونها. يمكنك حل هذه المشكلة عبر التفكير قبل أن ترسل أو تقول شيئاً ما إذا كانت معرفته محدودة النطاق. وإذا لم يفهم مَن تحاول التواصل معهم ما تريد إيصاله قد يكون من الأفضل إرسال شيء آخر إليهم.  

 

سوء التفسير:  

يرتبط سوء التفسير ارتباطاً وثيقاً بسوء التواصل، إذ يتعلّق سوء الاتصال إلى حد كبير بما تقوله وتفعله، بينما يتعلّق سوء التفسير بنظرتك لما يقوله الآخرون ويفعلونه.  

قد تفهم نوايا الآخرين أو ما يقولون بشكل خاطئ في حال تسرّعك في التفسير، ويُعَد ذلك عائقاً محتملاً للحفاظ على الصداقات والتفاعل مع الآخرين. الحل هو توخّي الحذر عند تفسير ما يقوله الآخرون ويفعلونه، فعليك محاولة فهم ما يَوَدون قوله بالإضافة إلى ما قد قالوه. إذا كنت منزعجاً أو غاضباً من أمر قاله أو فعله شخص ما على الإنترنت، من المهم فهم أن ذلك قد يكون مثالاً على سوء التفسير، وقد لا يكون ردّ فعلك العاطفي عادلاً. قبل أن ترُد بالمثل، أو تُكَوّن انطباعاً سيئاً عن أحدهم، أعِد النظر فيما إذا كان يقصد بالفعل ما ظننت.  

 

النزاعات:  

كما هو الحال في الحياة الواقعيّة، من المحتمل وقوع نزاعات على الإنترنت. يختلف الناس على الإنترنت وخارجها، ويتجادلون. وغالباً ما يكون الخلاف صحياً ويمكن أن يكون مفيداً ولكن حين تنشأ خلافات عن سوء تواصل، أو تصبح مزعجة أو مريرة، قد تتسبب بقطع الصداقات ونشر المشاعر السلبية وعرقلة العلاقات.  

يُعَد النزاع عائقاً حين يمنع التفاعل الطبيعي والصحّي، ويحدث ذلك حين يسمح الناس للخلاف بالتحوّل إلى كره يمنعهم من المضي قُدماً في علاقتهم. وحين يحدث التواصل على الإنترنت، يسبب سوء التواصل أو التفسير خلافاتٍ كثيرة، ويُفسد الصداقات بشكل أسهل. ويمكن للخلافات خلق مشاعر سلبية ما يمنع الناس من التواصل بشكل صحيّ ويجعل أي تفاعل صعباً.  

يساعد تجنُّب سوء التواصل على تفادي النزاعات الناتج عمّا تقوله وتفعله، كما يساعد تجنُّب سوء التفسير على منع نزاعات غير مبرّرة قد تنشأ عمّا قاله الآخرون.  

مع ذلك، سيظلّ الناس يختلفون على الإنترنت ومن المهمّ منع الخلاف من إعاقة الصداقات. حين تختلف مع شخص ما من المهم أن تتصرّف باحترام وهدوء. إذا تعاملت مع الناس على الإنترنت باحترام ستكون أقل عُرضة لسوء التواصل وأقل عُرضة لسوء فهم ما تقوله، أمر سيساعدك على التفاهم مع الآخرين وتجنُّب الخلاف. . ولا تعد المناقشة والمحادثة عبر الإنترنت مفيدة فحسب، بل هي أمور أساسيّة لتكوين العلاقات.  

 

يستحسن تجنُّب المشاكل والخلافات الشائعة، ولكن الأهم من ذلك هو التواصل بصراحة واحترام، والتعامل مع وجهات النظر المختلفة والاستفادة المثلى من الأدوات والفرص الرائعة التي يتيحها التواصل على الإنترنت. 

 

اخر تعديل
30-09-2020
زمن القراءة
4 دقائق

دعوة للفعل

استناداً إلى النزاعات التي واجهتها سابقًا عبر الإنترنت وبناءً على ما تعلّمته من المقالة قمّ بالتفكير في ما كان يمكن القيام به بشكل أفضل.

موارد خارجية